عاجل .. اللي هيتمسك هيدفع غرامة فوراً .. قرار عاجل من الحكومة بشأن ال20 جنيه البلاستيك الجديدة

أصدرت الحكومة المصرية بيان شديد اللهجة لجميع المواطنين الذين يرفضون التعامل بالعملة الجديدة فئة ال20 جنيه البلاستيك الجديدة، وهذا نتيجة ما تم تداوله في الآونة الأخيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي من أخبار بأن هذه العملة مزورة وغير قانونية، ولمعرفة حقيقة هذا الخبر يجب متابعة هذا المقال.

قرار الحكومة المصرية بشأن ال20 جنيه البلاستيك

أعلنت الحكومة المصرية أن الأشخاص الذين يرفضون التعامل بالعملة الجديدة التي تم طرحها في الآونة الأخيرة من قبل البنك المركزي المصري يعرض نفسه إلى دفع غرامة مالية وتبلغ قيمة الغرامة 100 جنيه مصري، باستثناء بعض الأشخاص الذين يكتشفون أن العملة مزورة وغير صالحة للتعامل أو التداول، ولذلك تناشد الحكومة المصرية جميع المواطنين بضرورة التعامل مع الحكومة التعامل بالعملة الجديدة فئة 20 جنيه البلاستيك من أجل رفع مستوى الاقتصاد المصري والمساعدة على تنمية المشروعات الوطنية.

أهمية التعامل بالعملة الجديدة 20 جنيه بلاستيك

بكل سهولة تسعى الحكومة المصرية إلى تطوير المجتمع في جميع المجالات المختلفة ومن أهمها مجال الاقتصاد ولهذا يتم عمل عملات جديدة يكون لها تأثير إيجابي على الازدهار، ومن أهمية التعامل بالعملة الجديدة البلاستيك الآتي:

  • التخلص التام من الغش والخداع والتزييف في العملات المتداولة.
  • المساهمة في تعزيز دور الدولة في عملية التطوير.
  • نشر الوعي والثقة بين المواطنين من خلال التعامل بالعملة الجديدة.
  • كما تطالب الحكومة المواطنين الذين يحبون البلد  ويسعون إلى التطوير الإبلاغ عن الذين يرفضون التعامل بالعملة الجديدة.
  • بالإضافة إلى ذلك تطالب الحكومة الجميع أخذ الحيطة والحذر وفحص العملة من العلامة المائية وأيضًا الشريط المعدني الموجود على العملة.